Bem-vindo ao Centro Islâmico Brasileiro - Últimos Artigos: Como devemos saudar o mês do Ramadan? - A virtude do Ramadan é alcançada pelo jejum em todos os dias - Parecer sobre aquele que esquece de repor jejuns perdidos - Por que os muçulmanos jejuam? - Responsabilidades de uma esposa para com seus pais - A sabedoria por trás do oferecimento da oração - A sabedoria provinda da prescrição do zakaah - Jogos, entre o que é lícito e o que é ilícito - Vontade e Decreto Divino - Condições das boas ações - Reflexão sob a visão do Islam - Como lidar com o vício das drogas? - Relações via Internet - Evidências para a validade do Islam - Razões detalhadas para o castigo no túmulo -
Este site tem por objetivo divulgar o Islam, seguindo a Ahlus Sunnah wal Jama'a (Seguidores da Sunnah e a Comunidade), o Islam em sua mais pura forma, o Islam que foi ensinado pelo nosso querido Profeta Muhammad (s.a.w.s) e seguido pelos seus Nobres Companheiros (Sahaba).


Ouça o Alcorão
Já está disponível em nosso
site o "Nobre Alcorão e seus
Significados em Português"
saiba mais



Leia o Alcorão
Agora além de poder ouvir a
bela recitação do Alcorão,
você também pode ler,...
saiba mais



Du'as - Súplicas
Aprenda como recitar de maneira correta os du'as (suplicas) em arabe saiba mais


Biblioteca Islâmica
"A teoria da evolução foi
tratada em capítulo à parte,
pelo fato de que constitui a
base de todas..." saiba mais



Assine nosso Jornal
Assine nosso Jornal Islâmico Online e receba no seu email as últimas atualizações do nosso site saiba mais



Perguntas e Respostas
Sinta-se à vontade para tirar todas suas dúvidas referente ao islam, alcorão, profeta mohammad, saiba mais



Civilização Islâmica
Dentro de poucos anos do crescimento do Islam no mundo, grandes civilizações floresceram saiba mais


Convertidos ao Islam

Nesta seção você conhecerá a história de pessoas que descobriram no Islam a Luz para as suas vidas. saiba mais

Cai a Máscara da Europa
Clique aqui para retornar às Categorias de Artigos
حجاج بيت الله: حظر المآذن بسويسرا نصر للإسلام!


محمد جمال عرفة


مكة المكرمة- رغم إجماعهم على استنكار نتيجة استفتاء "حظر بناء المآذن" بسويسرا لفت عدد من حجاج بيت الله الحرام إلى أن تأييد الحظر، وإن كان في ظاهره يحمل انتقاصا لحقوق مسلمي سويسرا وتضييقا عليهم، فإنه في باطنه يعد "نصرا للإسلام"، إذ إن هذه النتيجة التي اعتبرها كثيرون صدمة قد تدفع الكثير من الأوروبيين للقراءة عن الإسلام ومعرفة حقيقته، الأمر الذي قد يؤدي ببعضهم لاعتناقه، كما أنه من المتوقع أن تدفع المسلمين للتوحد مثلما حدث في أزمة الرسوم الكاريكاتورية بالدنمارك.

وأيد نحو 57.4% من السويسريين "مبادرة حظر المآذن" التي تقدم بها اليمين المتشدد، وهو ما اعتبرته الحكومة السويسرية صدمة وخيبة أمل، إلا أنها أكدت احترامها لنتيجة الاستفتاء العام الذي أجري الأحد 29-11-2009.

وفي تصريحات لـ"إسلام أون لاين.نت" الإثنين 30-11-2009 طالب الحاج عبد الله قاراكار (من تركيا) بضرورة الرد على هذه الخطوة، قائلا إن: "المسلمين لو أرادوا أن يفعلوا شيئا فسيستطيعون، سواء بأساليب دبلوماسية أو قانونية أو اقتصادية أو غيرها".


ووصف قاراكار نتيجة الاستفتاء بأنها "قد تكون نصرا للإسلام، كما حدث عقب أزمة الرسوم الكاريكاتورية الدنماركية التي حاولت الإساءة للرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- حين دفع الجدل الدائر حولها فضول الكثير من الدنماركيين والأوروبيين إلى القراءة عن الإسلام ومعرفة حقيقته، وانتهى الأمر ببعضهم إلى إشهار إسلامهم، وكذلك قد تدفع المسلمين للتوحد في مواجهة هذا الأمر".

نفس الرأي تبناه الدكتور محمد عيسى شاكر أوغلو (عضو بمجلس بلدية الدنمارك)، مؤكدا أن "الاستفتاء سيكون خطوة مفيدة للإسلام، تدفع الأوروبيين إلى دراسته"، داعيا مسلمي سويسرا إلى "التحرك داخل المجتمع المدني والبرلمان والتحدث مع السويسريين عن حقيقة الإسلام، وعن الآثار السلبية التي ستنعكس على صورة سويسرا الديمقراطية المتسامحة من وراء حظر بناء المآذن".

ومن جانبه دعا الدكتور طه علي سعيد القرشي (طبيب من اليمن) الحكومات العربية والإسلامية إلى استخدام المصالح المشتركة بينهم وبين سويسرا للضغط عليها لعدم تمرير نتيجة الاستفتاء في البرلمان، ومع ذلك لفت إلى أنه "حتى لو افترضنا أن هذه الجهود الإسلامية الرسمية والشعبية فشلت في تحقيق هدفها فإنني أتوقع أن تنقلب النتيجة على رءوس أصحاب فكرة الاستفتاء؛ لأن كثيرا من السويسريين سيدفعهم الفضول للتعرف على الإسلام كما حدث في الدنمارك".

"تعصب ضد الإسلام"

أما سالم محمد أمين، أحد حجاج العراق، فقد اعتبر أن نتيجة الاستفتاء "تعبر عن تعصب ديني ضد الإسلام والمسلمين، ويتنافى مع مبدأ التواصل بين الحضارات"، لافتا إلى أن "دول العالم الإسلامي في هذه المسألة تبدو أكثر ديمقراطية من أوروبا؛ ففي العالم الإسلامي لم يبادر أحد إلى المطالبة بحظر بناء أبراج الكنائس تحت أي ذريعة".

ومن العراق أيضا قال فائق توفيق محمد إن نتيجة الاستفتاء "تعبر عن جهل من صوتوا لصالحها بالإسلام، بل بضرورة التواصل والتعاون بين الحضارات؛ حيث تتنافى مع الحريات العامة وحرية الاعتقاد الديني، وتعد عدولا عن الحالة الديمقراطية التي تتميز بها سويسرا".

وكأحد الإجراءات الفعَّالة المطلوبة للرد العملي على نتيجة الاستفتاء طالب أحمد الكالي محمد جنيد (اقتصادي من نيجيريا) العالم العربي والإسلامي بـ"التوحد والتحدث بلسان واحد؛ حتى يكسبوا احترام السويسريين والغرب عموما، ويجبروهم على إعادة التفكير في ضرورة مراعاة المصالح المشتركة المهددة بين الجانبين، خاصة المصالح الاقتصادية".

"الفكرة الغريبة"

محمد بن منصور (تونسي يعيش في أستراليا) قال بتعجب: "لا أدري كيف أتتهم هذه الفكرة الغريبة (حظر بناء المآذن)"، متمنيا ألا تنعكس نتيجة الاستفتاء بالسلب على العلاقات الجيدة بين المسلمين وسويسرا، ونبَّه إلى أن الخطوة المهمة القادمة هي "أن نريهم أننا لا نتعامل بالعنف؛ وبناء على هذا علينا اللجوء للطرق القانونية والدبلوماسية لإبطال هذه النتيجة".

وفي رأي الحاج الحسن سيدتي، مدرس لغة عربية من غينيا، "أننا في عصر العلم والثقافة، ولذا فإن الأقوى من الوسائل القانونية الإقناع بالعقل"، وأوضح أن "على المسلمين في سويسرا وأوروبا بشكل عام أن يعرفوا الأوروبيين بحقيقة الإسلام، وبأنه ليس دين حرب أو قتال أو إرهاب أو نهب لبلاد الآخرين، وحينها فإن الأوروبيين أنفسهم لن يسمحوا بتكرار مثل هذا الاستفتاء".

وقارن يوسف علي (من كندا) بين الاستفتاء السويسري على حظر بناء المآذن، وبين ما يجري في فرنسا من محاولات لحظر المظاهر الإسلامية في الأماكن العامة، مثل الحجاب والنقاب، معتبرا أن "دوافع من يقف وراء الحظر في البلدين واحدة، وبشكل أساسي تتركز في الأزمة الاقتصادية العاتية التي يمر بها البلدان، وكأنها محاولة من كليهما للفت نظر المواطنين عن أزمتهم الداخلية الحقيقية إلى أزمة أخرى مصطنعة، وإلى عدو وهمي يطالبونهم بتسخير قواهم لصده، وهو الإسلام".

وحذر عبد العزيز محمد حسن (طالب باكستاني بالمعهد العلمي لرابطة العالم الإسلامي) من أن "هذا الاستفتاء من الممكن أن يضر بالعلاقات بين المسلمين في العالم وبين سويسرا التي كانوا يعتبرونها واحة للديمقراطية والتسامح".

ورفضت كل من الحكومة والبرلمان السويسريين المبادرة باعتبارها "انتهاكا للدستور السويسري والحرية الدينية والتسامح المرتبط في الذهن بهذا البلد"، كما أعرب مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عن قلقه.

"احذروا التشنج"

الدكتور محمد علي بكر (أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة فلسطين في نابلس بالضفة الغربية المحتلة) وصف نتيجة الاستفتاء بأنها "صدمة كبيرة جدا؛ لأني منذ 40 عاما أعتقد أن سويسرا بلد الحريات الدينية والحياد التي لم يسبق لها أن قامت باستعمار أي بلد آخر، ولم يصدر عنها أي كتاب أو مؤلف أو خبر يسيء للإسلام".

ودعا المسلمين إلى "عدم إظهار التشنج والانفعالية والتهديد من قبل المسلمين في سويسرا وخارجها؛ فسويسرا رغم قيام بعض المتطرفين اليمينيين فيها بتدنيس بعض المراكز الإسلامية والمسجد الكبير تبقى مختلفة تماما عن الدنمارك التي ظهرت فيها الإساءات للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ولا ننكر أن رئيس سويسرا طلب من شعبه ألا يصوت لحظر المآذن، وكذلك فعلت الحكومة السويسرية ".

وهناك حوالي 400 ألف مسلم في سويسرا، أغلبهم من يوغسلافيا السابقة وتركيا، والإسلام هو أكثر الديانات انتشارا في البلاد بعد المسيحية، لكن رغم وجود أماكن للصلاة فإن المساجد ذات المآذن قليلة جدا ومتباعدة، ولا يوجد سوى أربعة مساجد في سويسرا كلها بها مآذن.

المحلل السياسي بشبكة إسلام أون لاين.نت

http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1258880616925&pagename=Zone-Arabic-News/NWALayout
Hierarquia do Artigo:
Artigos Notícias do Islam Cai a Máscara da Europa


Navegação de Artigos:

<< Artigo Anterior || Próximo Artigo >>
Compartilhar esse Artigo:
Url
BBCode
HTML

Página Inicial | Últimos Artigos | Crenças do Islã | A Outra Vida | Evidência do Islã | Religião Comparada | Perguntas e Respostas | Busca | Contato |
Centro Islâmico Brasileiro (c) 2009-2021. Todos os direitos reservados.
Powered by PHP-Fusion copyright © 2002 - 2021 by Nick Jones.
Released as free software without warranties under GNU Affero GPL v3
voltar ao topo